منتديات الحدباء
حياكم الله وبياكم في منتديات الحدباء
نسأل الله ان تقضوا امتع الاوقات عندنا
اذا كنت عضوا فتفضل بالدخول واذا كنت زائرا فنرجوا منك الانضمام الينا من خلال التسجيل
تحياتنا

الحكم على مدرس متهم باختطاف واغتصاب فتاتين في القطيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الحكم على مدرس متهم باختطاف واغتصاب فتاتين في القطيف

مُساهمة من طرف الإعلامي2010 في الإثنين فبراير 21, 2011 5:43 pm

الحكم على مدرس متهم باختطاف واغتصاب فتاتين في القطيف

أضافت محكمة الاستئناف عقوبة بالسجن لمدة سنتين و1500 جلدة إلى الحكم الصادر بسجن "مدرس سابق" لمدة 4 سنوات وألف جلدة، لاتهامه باختطاف طفلة (12 سنة)، واغتصابها في محافظة القطيف، قبل نحو سنتين, فيما تواصل المحكمة ذاتها النظر في قضية خطف واغتصاب فتاة أخرى (14 سنة) نفذها المُتهم نفسه.
وبحسب صحيفة "الحياة" أوضح مصدر مطلع على حيثيات القضية أن «الحكم الأول رُفع إلى محكمة الاستئناف، وعاد بزيادة سنتي سجن و1500 جلدة، ليصبح مجمل الحكم الصادر في حقه ست سنوات، و2500 جلدة، إلا انه أعيد للاستئناف للمرة الثانية، لأن الادعاء العام طالب بأقصى عقوبة، معتبراً ان الحكم الصادر في حقه «غير كافٍ». فيما لم يتعرض المتهم على الحكم في نسخته الأولى، لكنه اعترض على الحكم بعد زيادته، لذا أعيد إلى الاستئناف مرة أخرى».
واضاف المصدر، أن قضية الخطف والاغتصاب الأخرى، «موجودة في محكمة القطيف، إلا أن أحد القضاة، نقل إلى محكمة الجبيل، وسيتم تعيين قاض آخر، للنظر فيها»، مضيفاً أنه «في حال كان القاضي الذي تم نقله، قام بالنظر في القضية، غالباً ما تطلب منه محكمة الاستئناف استكمالها، أو تعيين قاض آخر، للنظر فيها، إذا كان القاضي السابق لم يقم بدرسها». وطالبت أسرتا الفتاتين، اللتين تسكنان في قرية واحدة، بإصدار «أقصى عقوبة» على المتهم، لما سببته الجريمتان من «مساس في أمن المجتمع، وأثارت....

تفاصيل اكثر على الرابط التالي:
http://www.kolalwatn.net/saudi_local/mamlaka_news/9236.html

avatar
الإعلامي2010
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر عدد الرسائل : 108
العمر : 33
نقاط : 324
تاريخ التسجيل : 27/06/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى