منتديات الحدباء
حياكم الله وبياكم في منتديات الحدباء
نسأل الله ان تقضوا امتع الاوقات عندنا
اذا كنت عضوا فتفضل بالدخول واذا كنت زائرا فنرجوا منك الانضمام الينا من خلال التسجيل
تحياتنا

شعب العراقي يصوت ودول الجوار تشكل الحكومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default شعب العراقي يصوت ودول الجوار تشكل الحكومة

مُساهمة من طرف كتيبة يوم الموعود في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 11:17 pm

طاف الى السطح ما كان متسترا هذه المرة و لم يبق من المتلهفين لزيارة الدول المتدخلة في شؤون العراق من غطاء يذكرونه الا الاسطوانة الشارخة في سعيهم الحثيث، وهو انها لوقف تدخل هؤلاء، و هم من يسهلون لهم ما يشاؤون، لقد وصل السيل الزبى و طال الصبر و التحمل و خرج اللامنطق في التفكير و العمل من حدوده المعقولة . يتسابق الجميع بعد سبعة اشهر تقريبا الى كيفية الوصول الى باب السلاطين الذين يحكمون العراق من بعيد، و هم يتراكضون للتنازل عما هو يمكن ان نقدره و نسميه الشخصية و الهيبة العراقية التي لا اعلم هل بقت منها الكثير،و لمن ليس لديه غير ضمان و تامين مصالح شعبه فقط ، و تعددت التوجهات و لم تبق كما كانت من قبل في مسار او مسارين متضادين، بل التنافس الكبير اصبح كما يعتقدون بان من يفوز هذه المرة يجب عليه ان يسترضي جميع القوى المجاورة دون استثناء و ان يفوز بالكرسي اللعين ، و الجميع على العلم بانه بين هذه الدولة و تلك العديد من الخلافات و المصالح المتقاطعة و على المتنازل العراقي ان يرتب الامور و يدبر الاوضاع لضمان تلافيها نيابة عنهم جميعا لكي يوافقوا على تشكيل الحكومة التي لا تصح تسميتها الا بحكومة دول جوار العراق . هكذا تلعب الجهات بمصير الشعب المسكين الذي لا حول له و لا قوة ، و هو لم يخرج بعد من الطوق النفسي المشؤوم و الخوف و القلق الذي احزمته و فرضته عليه الدكتاتورية، و تحمل الظلم و القهر و الغدر و القمع طوال العقود المنصرمة ، من هذه الجهات يعتبرها وظيفة اعتاد عليها منذ سقوط الدكتاتورية و منهم من اجبر من اجل البقاء و النجاح في الصراع الملتهب بين الجميع.
من خلال الزيارات المكوكية و اللقاءات المتعددة بين المسؤولين العراقيين و سلطات الدول الجوار تبين ان التنافس و السباق محموم و لم يبق ضمن الموافقات المبدئية من قبل هذه الدول على اية حكومة تشكل بل وصل لحد التوقيع على الدفع المقدم و منهم من لم يتمكن فيوعد و يعتبره دين على رقبته اذا استلم الحكومة و الاخر لديه الكثير و يسلم بالنقد(الكاش) في وقته، و الاسهل لهم قبول ما هو الاضمن لهم، و الوعود و الموافقات على مجموعة من المسائل السياسية و المادية على حد سواء.
لو كانت هذه المنطقة باكملها و دول جوار العراق بالاخص ديموقراطيين و من صنع شعوبهم و باسترضاء كافة فئاتهم و ان كان لهم باع طويل في تجسيد الديموقراطية المنشودة في بلدانهم و في المنطقة، لقلنا ان الساسة محقين و هم يزورون تلك البلدان من اجل المناقشة و الاخذ بالعبر التي جربوها هم و الحكمة الكريمة الوفيرة لديهم من تطبيق ديموقاطياتهم و خصوصياتهم، و لاخذ المشورة و العمل على ادارة البلاد احتذاءا بهم و العودة للتركيز على تشكيل حكومة من صميم ارادة الشعب العراقي ، و كما فعلوا هم في بلدانهم!!. ان كانت هذه حالهم كما نتلمسها و لا يتمتعون بهذه السمات لا بل يتربصون باستمرار في التجربة الديموقراطية العراقية الرضيعة و يعتبرونها خطرا على سلطاتهم، و يجتمعون ليل نهار، و ان لم يتفقوا على شيء فانهم متفقون على التعامل مع العراق ما بعد الدكتاتورية بعيون فاحصة و يفرضون ما يتمكنون منه ، اذن ما المفيد من هذه الزيارات و التنازلات غير تنفيذ الشروط.
هل سمع احد في المنطقة باكملها عند التغيرات التي تحصل في هذه البلدان ان اي كان يتدخل في شؤونهم و ليس الاستئذان من خارج بلدانهم للتعامل مع اي حادث او ظاهرة او عملية داخلية لهم كما نفعل نحن ، بل هل علم احد كيف و متى يشكلون حكومات بلدانهم و ليس الاخذ براي حكومتنا الرشيدة و قوادنا المحترمين كما نفعل نحن.
لهذا يجب ان يسال الشعب العراقي و يتحرك، و يقول الى متى استغلال نقاط ضعفه من قبل الجميع سوى كان داخليا او خارجيا، و لم يحسب له مثقال ذرة ، و لديه القوة المثلى لمنع هذه الاستشارات المكوكية كما يسمونه و هو التنازلات و الرضوخ للشروط ليس الا من قبلهم ، و للشعب السلطة و القوة لفرض الاعتماد عليه في ادارة البلاد و هو المعني بما يتم اولا و اخيرا، و له كل الوسائل و الطرق و السبل الديموقراطية السلمية لفرض رايه، فقط عليه ان يتحرك و يفرض ما يريد و هو الاصح .



avatar
كتيبة يوم الموعود
عضو جديد بالباكيت
عضو جديد بالباكيت

ذكر عدد الرسائل : 3
العمر : 47
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 20/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى